افلام كورية افلام عربية افلام اجنبية افلام يابانية افلام هندية افلام اسيوية افلام مصرية افلام امريكية افلام رومانسية افلام رعب افلام اكشن افلام حرب

افلام وثائقية افلام خيال علمي افلام كوميدية افلام مترجمة افلام بلوراي افلام HD افلام 2019

مسلسلات اجنبية مسلسلات عربية مسلسلات تركية مسلسلات هندية مسلسلات رمضان 2019 مسلسلات كورية

مسلسلات مصرية مسلسلات خليجية مسلسلات كويتية مسلسلات سورية مسلسلات اسبانية انمي برامج تلفزيونية بث مباشر مباريات اليوم مصارعة اون لاين اغاني

مسلسل عشق و جزاء - الحلقة 15

1 عدد المشاهدات
نشرت
اشترك في القناة‎
https://goo.gl/5aNzhj

قصة المسلسل :
ياسمين نورغول يشيلتشاي فتاة موهوبة وناجحة في عملها بوكالة الإعلانات، فقدت أختها الكبرى في عملية إجهاض بسبب حمل غير شرعي. فأقسمت لوالدها بأنها لن تمارس الجنس قبل الزواج. وبعد مدة تمت خطبتها على محمد الذي وافق على شرطها في البداية لكنه تراجع بعد ذلك. وذات يوم تعود من عملها على غفلة فتكتشف خيانة خطيبها مع أقرب صديقة لها في العمل، فتنهار وتذهب إلى إحدى البارات لترتمي في أحضان أول رجل تراه صفاش مراد يلدريم،لتختفي في صباح اليوم الموالي تاركة صفاش في حيرة. تندم ياسمين على فعلتها وتصاب بالحمى لكن بعد أيام تكتشف حملها فتحاول إجهاض جنينها لتقف لها أمها بالمرصاد ... تمر سنة وتلتقي ياسمين بصفاش الذي لم يتوقف عن التفكير فيها فتتوطد العلاقة بينهما، وبين مشاكل العشيرة وتهريب المخدرات والتقاليد ومابين زواج صفاش من تشيتشيك فريدة شتين بسبب تقاليد العشيرة حقنا للدماء وحبه لياسمين وطفلهما تتعمق القصة ويزداد التشويق. عنوان المسلسل يشير إلى أن الحب لا يمر من دون عقاب، فهل الحب جزاء أم عقاب؟ وهل الحب لعبة يتم إعدادها من قبل النساء؟.

أبطال المسلسل :
نورغول يشيلتشاي : ياسمين بالدار أوستون
مراد يلدرم : صفاش بالدار
فريدة شتين : تشيتشيك موران بالدار
تومريس إنجير : شاهنور بالدار (الأم الكبرى زوجة الأغا)
كرم أتابي اوغلو : بالا عبد الكريم خال صواش بالدار
زينب بيشرلير : نادية
كانير كورتاران : محمد (خطيب ياسمين سابق)
جوكتشي يانارداغ : نازان نادية بالدار
أوكتاي جورسوي : جيم صديق سافاش المقرب
سينور كايا : ليلى أوستون
نازان كيسال : سيفغي
جانك ارتان : بورا ناديان
خليل كوموفا : أحمد موران
أركان بيكتاش : يافوز موران
علي يغيت : كمال بالدار
التصنيف
افلام رومانسية
دخول او تسجيل جديد لارسال تعليق
لا توجد تعليقات حتي الآن
RSS xml XML XML URL SITEMAP SITEMAP